head
 
 
أطروحاتنا بصدد الحزب الشيوعي *
اتحاد الشيوعيين في العراق
2012-02-12
 

1- الحزب الشيوعي حزب معاد للرأسمالية

لا يعرف الحزب الشيوعي كظاهرة قائمة بذاتها, بل يعرف من خلال أهدافه ومنابع ظهوره, ان الأحزاب الشيوعية ظاهرة خاصة بالمرحلة الرأسمالية، و لم يكن الحزب الشيوعي بمقولة ولا بوسيلة في المجتمعات التي سبقت الرأسمالية, وجد الحزب الشيوعي عندما وجدت الطبقة العاملة والدليل على ذلك ان الرأسمالية هي المصدر الرئيسي للاضطهاد الكلي للطبقة العاملة و البشرية جمعاء, ولذا فالتحرر النهائي بات من غير الممكن إلا بإزالة الأسس التي قام عليها هذا النظام.

وبالرغم من أن الرأسمالية وخلال الفترة التي قضتها من عمرها قد طرأت عليها تغييرات كبيرة إلا ان المضمون والركائز التي قامت عليها لم تطرأ عليها أي تغيير, فامتلاك الطبقة البرجوازية لوسائل الانتاج واستغلال قوة العمل واستثمار فائض القيمة  لايزال من العناصر الرئيسية للنظام الرأسمالي وبقيت مضامينها على ماكانت عليها. ان التغييرات التي طرأت على النظام الرأسمالي سواء أكانت قبل مرحلة الإمبريالية أو في تلك المرحلة نفسها لم تضع تلك الأسس الرئيسية موضع التساؤلات, بل وجاءت لتجسدها وتوطدها في إطار تركز و تراكم رأسمالي, فاتخذت من الملكية الخاصة البرجوازية وانتاج فائض القيمة قضية ومفهوماً محكماً من جهة وجسد المكانة والموقع المحكم للطبقة العاملة كنقيض للنظام الرأسمالي من جهة أخرى.

ومن هذا المنطلق  و لأن التغييرات التي طرأت على النظام الرأسمالي وماتبعتها من تفاعلات ونمو واقدامات لم تضع الخصوصيات الرئيسية للمجتمع الرأسمالي موضع التساؤل لذلك فان ماهية الحزب الشيوعي ايضاً هو معاد للرأسمالية وتعد ذلك من أولى خصوصياتها، وتنعكس هذه الخاصية على هوية الحزب الشيوعي وعلى برامجه وأساليب عمله وعلى ممارساته وشكله العملي وعلى تنظيمه وقيادته وعلى التبليغ ونشاطاته و ...الخ. كثيراً ماقيل ان الحزب الشيوعي حزب معادٍ للامبريالية, معادٍ للديكتاتورية,معادٍ للرجعية, حزب متحضر ومتمدن وباختصار هناك اقاويل وتصورات متعددة من هذا القبيل بصدد الخصوصيات الجوهرية للحزب الشيوعي في المئة السنة الماضية وكلها وبقدر ما فسرت على أنها خصائص رئيسة صار  انحرافاً عن الماركسية, لان تلك التعابير (أي الإمبريالية, الديكتاتورية, الرجعية, ...الخ) خصوصيات سياسية للرأسمالية وليست بخصوصيات رئيسة لها, فلذلك الوقوف بوجهها نابع من تلك الخاصية الرئيسية, أي ان  الحزب الشيوعي حزب معاد للراسمالية قبل كل تعرفة أخرى.

 فاذن تلك الخصائص التي قامت التيارات اللاعمالية والبرجوازية الصغيرة بجعلها من الخصائص الجوهرية للحزب الشيوعي في الحقيقة ليست الا خصائص ثانوية لذلك الحزب وتصبح ذات دلالة شيوعية بقدر تعلقها بمعاداة الحزب للرأسمالية.

2/الحزب الشيوعي تنظيم سياسي شامل للطبقة العاملة وتتمخض هدفه من اهداف ومصالح الطبقة العاملة.

تظهر في الحياة السياسية والاجتماعية للطبقة العاملة,عشرات التنظيمات والفرق المتنوعة، ولكن الحزب الشيوعي هو ذلك التنظيم الشمولي العمالي,الذي لاتتمخض من الحرفة أو المهنة أو من التنظيم الذاتي الداخلي للطبقة العاملة, بل تعرف كتنظيم سياسي ماركسي من خلال تعلقه بالهدف النهائي للطبقة العاملة (أي القيام بالثورة الاجتماعية للطبقة العاملة وازالة النظام الرأسمالي واقامة المجتمع الشيوعي).

3/ الحزب الشيوعي حزب ماركسي.

يتبنى الحزب في تحليله للعالم وانتقاده للنظام الرأسمالي وقيامة بالثورة العمالية واحلال النظام الاشتراكي محل النظام الرأسمالي, على النظرية والرؤية العالمية الماركسية وانجازات الماركسية بصورة عامة.

4/ يؤمن الحزب الشيوعي بان الطبقة العاملة تحرر نفسها بنفسها، وان حركة الطبقة العاملة في المطاف الاخير حركة نحو  تحررها النهائي .

ان الحزب الشيوعي ليس حزباً منقذاً بل هو جزء من استعدادات الطبقة العاملة لتحرير نفسها من استعباد العمل الماجور, وتنيظم قوتها من اجل ذلك. فقوة الطبقة العاملة تكمن في تنظيم صفوفها, و وجود الحزب الشيوعي دليل على قوة وقدرة تلك الطبقة, وحينما يتأسس الحزب الشيوعي, يضيف قوة اخرى الى قوة الطبقة العاملة و يرفع من مستوى تنظيم صفوفها الى درجة اعلى وارقى مما كانت عليه وكذلك يوضح معالم طريق تحررها وافق ومستقبل نضالها.

ان الحزب الشيوعي وان كان جزأ من الطبقة العاملة الا انه لايمثلها ولاينوب عنها, قيل كثيراً ان الحزب الشيوعي ممثل للطبقة العاملة وهنا يحل الحزب محل الطبقة وينظم فعالياتها ونشاطاتها نيابة عنها. ان الحزب الشيوعي هو قدوة وطليعة الطبقة العاملة وهو حزب هؤلاء العمال الشيوعيين أو حزب هؤلاء الشيوعيين الذين  يناضلون لتحقيق اهداف هذه الطبقة.

5/الحزب الشيوعي حزب ثوري

يؤمن الحزب الشيوعي ايمانا عميقا بأن ازالة النظام الرأسمالي واقامة الاشتراكية تتطلب قيام بالثورة الاجتماعية للطبقة العاملة واحدى السمات التي يتعرف بها على الحزب الشيوعي هو انه رمز  الثورة بوجه النظام الرأسمالي، بالاضافة الى ذلك فان الحزب يؤمن ايماناً عميقاً بالاصلاح كوسيلة لتحسين الظروف المعيشية للطبقة العاملة وتطور نضالها الطبقي، وهو وسيلة فعالة لتحقيق اوسع الاصلاحات.

فاذن يؤمن الحزب الشيوعي وكحزب ثوري بالثورة الاجتماعية للطبقة العاملة ويسعى لقيادة وتنظيم تلك الثورة, وتنبثق مسألة تشكيل الحزب من مسألة ضرورة الثورة العمالية,ان قضية الثورة وقضية الحزب قضيتان لا تنفصلان عن بعضهما البعض وهما في الاساس قضية واحدة.

وضرورة تشكيل الحزب بالنسبة لنا في الظرف الراهن تنبع من ذلك المنطلق، وان بروز الاحزاب الشيوعية عامةً جزء من العملية الثورية لنمو ونضوج الطبقة العاملة لاسقاط الرأسمالية، ونتجت تأسيس الاحزاب الشيوعية في عملية معاداة الرأسمالية وكحصيلة لتنمية حركة الطبقة العاملة، لذا فان قضية الحزب هي جزء من قضية الثورة اولا, و وسيلة ثورية ثانيا, وخصوصياته تابعة لقوانين تلك الثورة.

ان الثورة العمالية تقام وتنمو وتحسم مهامها بناء على مستلزماتها وقوانينها الذاتية والحزب الشيوعي خاضع لتلك القوانين, وتأسيسه كذلك والسعي لبنائه تعد خطوة ثورية من جهة, و الحزب بحد ذاته يعد وسيلة ثورية لحسم كل ذلك من جهة أخرى.

6/ الحزب الشيوعي حزب اممي وتسعى لتحقيق الثورة العمالية في ارجاء العالم كله.

 ان النظام الرأسمالي نظام عالمي متماسك مع بعضه,و التأكيد على الماهية الاممية للحزب الشيوعي, اضافة الى كونها من اصول الماركسية منذ بداية ظهورها, فهي تكسب معنى مهماً واكثر الحاحاً بالتأكيد عليها وتجسيدها في الاوضاع الراهنة للنظام الراسمالي التي ساد نمط انتاجها  في جميع انحاء العالم. فبناء الحزب تعبير عن الاممية العمالية والشيوعية من جهة, كما انه خطوة مهمة نحو تأسيس الاممية العمالية والشيوعية المعاصرة.

7/ ان كل بلد بحاجة  الى حزب شيوعي.

من الممكن بل ومن الضروري ان تقام في كل بلد حزب شيوعي. ان عملية القضاء على النظام الرأسمالي واقامة الاشتراكية, نتاج للاقدامات التاريخية والسياسية للطبقة العاملة, وهذه العملية تتميز بسمات خاصة في كل بلد على حدة, وتتقدم في سياق خصوصياته الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بل وحتى التاريخية لكل بلد. ان النضال المعادي للراسمالية من قبل الطبقة العاملة في أي بلد لها سماته الخاصة, وتكون اقامة الحزب الشيوعي فيها احدى الاولويات الضرورية لذلك النضال بغية وصول الطبقة العاملة الى السلطة السياسية و تحطيم سلطة البرجوازية.

 بمفهوم آخر فان الحزب الشيوعي يناضل في أي بلد لتحقيق اهدافه وخططه وإستراتيجياته الشيوعية، وكما هو وارد في "البيان الشيوعي" فان (بروليتاريا"الطبقة العاملة" في أي بلد عليه ان تحسم الامور مع برجوازية بلدها). وبناء عليه فان الحزب الشيوعي في أي بلد كان, هو مرشد النضال الاشتراكي للطبقة العاملة والوسيلة التنموية للجوانب المختلفة لذلك النضال, اذن فان تأسيس الاحزاب الشيوعية عداكونها مهمة اممية, فانها تتخذ مجرى خاصاً في كل بلد ولها  سمات مختلفة من دولة الى أخرى.

8/ الحزب الشيوعي رمز اسقلال الطبقة العاملة..

 يجسد الحزب الشيوعي الاستقلال الشامل والتام للطبقة العاملة, فهذا وعلاوة على معناه الشمول والعام, فان لها معنى خاصاً فيما يتعلق بمسائل ومعضلات الحركة العمالية والحركة الشيوعية, فعلى سبيل المثال الأستقلال عن الحركة القومية(الناسيوناليستية) في خضم النضال لانهاء الظلم القومي والاستقلال عن التيار الاصلاحي في خضم النضال للإصلاحات و ... الخ.

9/ الحزب الشيوعي وسيلة لترابط نضال الشرائح المضطهدة الاخرى بالنضال الاشتراكي للطبقة العاملة.

ان الرأسمالية وكنمط انتاج وكنظام اجتماعي تضع دائما (الى جانب الطبقة العاملة) جمع من الطبقات والشرائح الاخرى تحت نير اضطهادها, ان هذا الاضطهاد والحرمان الاقتصادي والاجتماعي لتلك الطبقات والشرائح تعاد انتاجها دائما في ظل الرأسمالية, والثابت من الناحية السياسية والتأريخية ان النضال تلك الطبقات والشرائح ليس بمقدورها اسقاط النظام الرأسمالي وبمقدورها تحرير المجتمع من الاضطهاد,بل ان تحرر هذه الشرائح نفسها مرتبط بالنضال الاشتراكي للطبقة العاملة. ان الطبقة العاملة رائد النضال من اجل الخلاص من نير الاضطهاد الرأسمالي وهي بتحرير نفسها من العمل المأجور تحرر كل تلك الطبقات والشرائح الاخرى من الاضطهاد وتحرر البشرية جمعاء, ولذلك فمن الضروري ان يلتحم نضال تلك الشرائح بالنضال الاشتراكي للطبقة العاملة ويكون الحزب الشيوعي وسيلة الالتحام المذكور.

10/الحزب الشيوعي, حزب العمال الشيوعيين من الناحيةالتنظيمية.

ان الحزب الشيوعي، تنطيمياً، ليس بحزب العمال جميعا, بل حزب ذلك القسم من العمال الذين هم بشيوعيين ويسعون الى اقامة المجتمع الشيوعي,حزب هؤلاء العمال الذين تسلحوا بالوعي الطبقي, اما من حيث التركيب فهو حزب العمال الاشتراكيين والتجسم التنظيمي لهذا القسم من العمال.

11/ يناضل الحزب الشيوعي للظفر  بالسلطة السياسية.

 يناضل الحزب الشيوعي ساعيا لاقامة الحكومة العمالية في عملية الاستعداد الذاتي للطبقة العاملة, وليس كبديل لها, وتلك الدولة التي تتم إنشائها, ليست بدولة الحزب وانما هي دولة الطبقة العاملة التي نظمت صفوفها على انها الطبقة السائدة وان الحزب الشيوعي جزء من تلك الدولة وليس بكلها, بناءً عليه فان مقولات (حزب القائد, وحكومة الحزب) لا مكانة لها ولا محل لها في تصوراتنا.

12/ الحزب الشيوعي حزب تحرري

 ان الحزب الشيوعي حزب يناضل لتحرير الطبقة العاملة من استغلال الرأسمالية, ويناضل في سبيل انهاء استغلال الأنسان للأنسان، فاذن وبناء عليه ولكون الحزب الشيوعي اداة الحرية والتحرر للطبقة العاملة, فانه يسعى لتحرر المجتمع برمته واطلاق  اوسع الحريات السياسية وكافة الحريات الاخرى في المجتمع. فهذه الخاصية المهمة للحزب الشيوعي تضع حداً فاصلاً بينه وبين الاحزاب التوتاليتارية والمستبدة التي اطلقت على نفسها زيفاً اسم الشيوعية, فكل هذه الاحزاب لم يؤمنوا بالحرية, بل اغتصبوا الحقوق والحريات. اذن فالحزب الشيوعي حزب مطالب بالحرية بحد ذاته, ويسعى بالضرورة لتحرر وخلاص الانسان من الاستعباد والاضطهاد.

 

------------------------------

ملاحظة/

* ان وثيقة "اطروحاتنا بصدد الحزب الشيوعي" قامت اللجنة المركزية لحركة انبثاق حزب العمال الشيوعيين - العراق باعدادها قبيل انعقاد الكنفرنس الثالث للحركة، وقد صادقت عليها الكنفرنس الثالث بالاجماع. بما ان اسم التنظيم القديم تغير الى اتحاد الشيوعيين في العراق في الكنفرنس الرابع عليه ينبغي ملاحظة ذلك لدى قراءة وثيقة اطروحاتنا.

 

 

 

نسخة للطباعة
 
تعليقات
   

[1] [2] [3]

  اترك تعليقًا...
الاسم: الرجاء إدخال الاسم
بريد الالكتروني الرجاء إدخال بريد الالكتروني الرجاء إدخال بريد الالكتروني صحيح
تعليق:  الرجاء إدخال تعليق -
 
 
commona  
موضوعات اخرى
وصمة عار أخرى في جبين الإسلام السياسي
اتحاد الشيوعيين في العراق
رسالة ضد الحرب
مجموعة شباب متحررين راديكاليين
تصريح لناطق رسمي لاتحاد الشيوعيين في العراق بصدد الاوضاع الراهنة في محافظة كركوك
اتحاد الشيوعيين في العراق
أنا الكردي إذ أقرّر مصيري
عصام الخفاجي
قراءة في كتاب محطات من حياة عامل شيوعي عراقي للكاتب عبد الحسن حسين يوسف
خضير عباس محسن
نقطة رأس سطر حول الاستفتاء
سعد محمد حسن
بيان اتحاد الشيوعيين في العراق بصدد قضية الاستفتاء في إقليم كوردستان
اتحاد الشيوعيين في العراق
لا للاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية
اتحاد الشيوعيين في العراق - لجنة بغداد
نسخة جديدة من فتوى المرجعية الدينية سنة 1959 سيئة الصيت في العراق
عبد الحسن حسين يوسف
بيان اتحاد الشيوعيين في العراق بشأن معركة الموصل
اتحاد الشيوعيين في العراق

 

 commona
 
 

info@commona.org - commonasite@gmail.com